أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

الوكالة الذرية لا ترى انتهاكاً إيرانياً للاتفاق النووي بومبيو يطالب ألمانيا بحظر "حزب الله"

فيينا، برلين، طهران – أ ب، أ ف ب
1 يونيو 2019

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران لم تتجاوز قيوداً يفرضها الاتفاق النووي المُبرم عام 2015، على رغم زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصّب والماء الثقيل.

في الوقت ذاته، كرّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اتهامه إيران بأنها "الداعم الأول للإرهاب في العالم"، وحضّ ألمانيا على حظر عقوبات "حزب الله" اللبناني.

وكانت طهران أعلنت في 8 الشهر الجاري أنها ستجمّد التزامها الحدّ المنصوص عليه في الاتفاق، في شأن اليورانيوم المخصّب والماء الثقيل، وأمهلت أوروبا حتى 8 تموز (يوليو) المقبل لحمايتها من العقوبات التي فرضتها واشنطن، ملوّحة باستئناف التخصيب بنسبة أعلى من 3.67 الواردة في الاتفاق.

كذلك أعلنت إيران قبل نحو أسبوع زيادة قدرتها على التخصيب بتلك النسبة، 4 مرات. لكن وكالة "أسوشييتد برس" نقلت عن ديبلوماسي بارز تشكيكه في قدرة طهران على إنجاز ذلك، مستدركاً بوجوب انتظار التقرير التالي للوكالة الذرية للتحقق من الأمر.

وأفاد تقرير فصلي أعدّته الوكالة بأن مخزون إيران من الماء الثقيل ارتفع قليلاً إلى 125,2 طن متري، بحلول 26 الشهر الجاري، بعدما كان 124.8 طن متري في شباط (فبراير) الماضي. واستدرك أنه بقي أقل من الحدّ الأقصى المسموح به (130 طناً).

أما مخزون اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 في المئة، فزاد إلى 174,1 كيلوغرام بحلول 20 الشهر الجاري، بعدما كان 163,8 كيلوغرام في شباط. لكنه بقي أقل من الحدّ الأقصى (300 كيلوغرام).

في برلين، التقى بومبيو نظيره الألماني هايكو ماس والمستشارة أنغيلا مركل. وجدّد اتهامه إيران بأنها "الداعم الأول للإرهاب في العالم"، وحضّ ألمانيا على فرض عقوبات على "حزب الله" اللبناني.

واعتبر بومبيو أن الصواريخ الباليستية الإيرانية تنتهك قرار مجلس الأمن الرقم 2231، الذي صادق على الاتفاق النووي. وأشاد بحظر ألمانيا تحليق طائرات شركة الطيران الإيرانية "ماهان آر" في أجوائها، لافتاً إلى أنها "تنقل قوات عسكرية وشحنات وأسلحة إلى الشرق الأوسط، وتشكّل تهديداً للأوروبيين والأميركيين وآخرين".

وتطرّق إلى آلية مالية أعدّها الأوروبيون للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على طهران، مشيراً إلى أنها "لا تشكّل مشكلة" طالما أن تطبيقها يقتصر على التعاملات "الإنسانية" المسموح بها.

أما ماس فأكد أن برلين تريد أن تمتنع طهران عن "أداء دور سلبي في المنطقة"، لكنه اعترف بـ "اختلافات" في مقاربة المسألة، مدافعاً في الوقت ذاته عن الاتفاق النووي. وأضاف: "نتفق على وجوب منع إيران من امتلاك أسلحة نووية".

وسُئل عن احتمال توسّط ألمانيا بين إيران والولايات المتحدة، فأجاب أن بلاده "جاهزة" لتقديم "مساهمة" في خفض التوترات.

جميع الحقوق محفوظة © 2019 الأخبار العالمية الجيدة ® 

تعليق الأخبار العالمية الجيدة:

لمعرفة مقاربة مهاريشي الفيدية في حل المشاكل الواردة في هذا الخبر، يرجى زيارة الموقع:  http://arabictm.org/mvs

لمراجعة الأخبار الجيدة حول برنامج مهاريشي الذي يتضمن سبع نقاط من أجل إنشاء مجتمع سعيد وصحي ومزدهر، وعالم يسوده السلام، يرجى زيارة موقع: العاصمة المالية العالمية في نيويورك