أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

برلمان لبنان يمنح حكومة الحريري الثقة بـ111 صوتاً... وحجب 6 نواب و"حزب الله" يطوّق تداعيات السجال باعتذار وطلب شطب كلام الموسوي

بيروت - غالب أشمر
16 فبراير 2019

على وقع ارتداد السجال الذي حصل في جلسة الاربعاء الصاخبة، بين نواب "الكتائب" وعضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي، الذي أثار كلامه في حق الرئيس بشير الجميل، والرئيس ميشال عون، احتداما سياسيا، انهى المجلس النيابي اللبناني، في خامس جولة ماراتونية له بدات الثالثة بعد الظهر وأستغرقت أكثر من 8 ساعات، جلسة مناقشة البيان الوزاري، برئاسة رئيس المجلس نبيه بري وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري. اذ بلغ عدد الذين تحدثوا على مدى ثلاثة ايام 54 نائبا. وبعد رد الحريري على مداخلات وملاحظات النواب بعيد العاشرة والنصف مساء

طالبا "ثقة المجلس النيابي الكريم". كانت الساعة تشير الى الحادية عشر ليلا فدعا بري الى التصويت فنالت الحكومة ثقة ​مجلس النواب​ بـ 111 صوتاً من أصل 117 نائباً حاضرا، وحجب كل من النواب: ​جميل السيد​ و​اسامة سعد​ و​سامي الجميل​ و​الياس حنكش​ و​نديم الجميل​ و​بولا يعقوبيان​ الثقة عنها.

جلسة الأمس شهدت وفق مصادر نيابية لـ "الحياة" نقلة نوعية، من "حزب الله" في اتجاه التهدئة عكسه بيان الاعتذار المكتوب الذي قرأه رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، عما وصفه تجاوز احد اعضاء الكتلة "الحدود المرسومة للغة "حزب الله" المعهودة في التخاطب، طالبا شطبه من محضر الجلسة.

وكانت اجتماعات الكتل البرلمانية المسيحية الثلاث الكبرى "القوات اللبنانية" و"الكتائب" والـ "التيار الوطني الحر" والاتصالات السياسية التي تسارعت في الساعات الاخيرة نجحت في تطويق تداعيات "الموقف المرفوض" وحمل الحزب في مفارقة لافتة، وسابقة غير مالوفة في ادبياته السياسية على الاعتذار.

فبعيد اجتماع ضم بعض نواب الكتل الثلاث للتداول في ما ورد على لسان النائب الموسوي، واثر حركة لافتة للنائب في تكتل "لبنان القوي" الان عون بين بهو المجلس، حيث اجتمع التيار والقوات والكتائب وداخل القاعة حيث تداول مع نواب "كتلة الوفاء للمقاومة" ورئيسها، طلب النائب رعد الكلام، وتلا من موقعه في القاعة كلمة مكتوبة جاء فيها "في جلسة أول من أمس حصل للأسف سجال غير مرغوب به بين بعض الزملاء وانطوى على كلام مرفوض صدر عن انفعال شخصي من أحد إخواننا في الكتلة وتجاوز الحدود المرسومة للغتنا المعهودة في التخاطب والتعبير عن الموقف، أستمحيكم عذرا في بداية هذه الجلسة وأطلب باسم كتلة الوفاء للمقاومة شطب هذا الكلام وشكرا". فعلا التصفيق في القاعة، واعلن الرئيس بري ان الرئاسة شطبت كلام الموسوي، شاكرا رعد على المبادرة.

وفي دردشة مع الصحافيين المندوبين في البرلمان، أثنى عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب جورج عدوان، على موقف النائب رعد. وقال: "هذه مبادرة جيدة، وكل مشكلة تحصل في المجلس يجب أن تعالج في المجلس وليس في الشارع". وقال: "منذ مساء الأربعاء أخذت المبادرة (بتشجيع من الرئيس بري) وأجريت اتصالات عدة لتهدئة الوضع في المجلس، واتصلت بوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والنائب سامي الجميل ودعوتهم للقاء، ومن ثم بلّغني النائب رعد أنه سيكون لهم موقف باسم الكتلة وأطلعنا مسبقا عليه".

نديم الجميل: الاعتراف "بشهداء بعضنا وطنية"

وبعد اعتذار النائب رعد صدر سيل من الردود المرحبة، وخصوصا من المعنيين فغرّد النائب نديم الجميل عبر "تويتر" قائلا: "اذا كان الاعتذار عن الخطأ فضيلة. الاعتراف بشهداء بعضنا البعض وطنية. بعد اليوم ما لازم نختلف على الحقيقة. بشير حلم شعب وشهيد الجمهورية".

وغرد الرئيس ميشال سليمان قائلا: "‏تحية تقدير للنائب محمد رعد الذي طلب الاعتذار وشطب العبارة المسيئة التي صدرت عن احد زملائه بحق الرئيس الشهيد بشير الجميل. فلتكن هذه المبادرة الشجاعة عبرة للاقتداء بها في الخطاب السياسي".

جميع الحقوق محفوظة © 2018 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.