أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

فرنسا تخصّص 25 مليون يورو للاستثمار في الطاقة المتجددة في فلسطين

رام الله (الضفة الغربية) - رويترز
3 مارس 2019

قال رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم أمس إن وكالة التنمية الفرنسية خصصت 25 مليون يورو كقروض للأفراد والمؤسسات عبر مصرفي القاهرة عمان وفلسطين لتمويل مشاريع في مجال الطاقة المتجددة. وأضاف ملحم لـ»رويترز» في رام الله: «هذا قرض لتشجيع استخدام الطاقة النظيفة للقطاع الخاص وللمؤسسات الخاصة وللأفراد». وأضاف: «سيشجع في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة في تنوع مصادر الطاقة والاعتماد على الطاقة المتجددة».

وأوضح ملحم أن هناك خمسة ملايين يورو مقدمة كمنحة من الاتحاد الأوروبي في إطار المشروع «لدعم البناء المؤسساتي لسلطة الطاقة والتشريعات المتعلقة بتشجيع الاستثمار في الطاقة المتجددة، وحالياً لدينا 30 ميغاواط على الشبكة من الطاقة الشمسية».

وقال: «منحنا رخص 13 مشروعاً بقدرة 42 ميغاواط إضافة إلى مشروع بقدرة 157 ميغاواط قيد الدراسة، وهذا يشكل أكثر من 20 في المئة من احتياجات فلسطين وهذا أكثر من الخطة الاستراتجية لعام 2020».

وتقدم الحكومة الفلسطينية تسهيلات للاستثمار في الطاقة منها إعفاءات ضريبية وجمركية على مدخلات إنتاج الطاقة المتجددة. ووصف القنصل الفرنسي العام في القدس بيير كوشار المشروع بالمهم «لدعم قطاع الطاقة في فلسطين، مع ازدياد عدد السكان ومواجهة الصعوبات بسبب الاحتلال». وأضاف خلال مشاركته في إطلاق المشروع: «هذا أول مثال للتعاون بين المانحين والمصارف والقطاع الخاص في مجال الاستثمار في الطاقة المتجددة». وقال: «زيادة المبلغ تعتمد على تجاوب السوق مع هذا المشروع الذي يمثل بداية كبيرة عند 25 مليون يورو».

جميع الحقوق محفوظة © 2018 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.