أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

لبنان يقترب من إطلاق منصة إلكترونية للأسواق المالية

بيروت – «الحياة»
20 اكتوبر 2018

اعتبر حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، أن أهمية الادخار تكمن «في توجّهه نحو قطاعات منتجة عبر الاستثمار في أسهم الشركات»، موضحاً أن «معظم الشركات في لبنان عائلية، وتعمل بإدارة وحوكمة جيدتين».

وقال في افتتاح اللقاء الدولي الأول حول «الأسبوع العالمي للمستثمر» الذي تنظمه هيئة الأسواق المالية بالاشتراك مع معهد التمويل والحوكمة في المعهد العالي للأعمال: «يحتاج لبنان اليوم إلى مواكبة أكبر للمستثمر اللبناني، لحضّه على شراء أسهم في الشركات، توسعاً للاستثمارات وتعزيزاً لعمليات التصدير». ولفت سلامة إلى «الاقتراب من إطلاق المنصة الإلكترونية التي ستتيح التواصل بين لبنان والخارج، ما يمكّنها من استقطاب أموال اللبنانيين وغير اللبنانيين، وستُشغل من شركة خاصة خاضعة لرقابة هيئة الأسواق المالية».

وأكد أن هذه العملية ستعزز الاقتصاد اللبناني، وتساهم في تأسيس الشركات في لبنان، وفي تنفيذ مقررات مؤتمر «سيدر». وشدّد على ضرورة أن «ترخّص هيئة الأسواق المالية ووفقاً للقوانين، للمؤسسات العاملة في قطاع التداول بالأسهم أو العمولات أو السلع أو السندات». وأعلن ضرورة أن «يكون الموظفون حائزين على المؤهلات اللازمة، والتسجيل في المهمات المنظمة لدى الهيئة، وأن تعمل المؤسسة على تصنيف الزبائن وفق قدراتهم الاستثمارية وما يتناسب مع الهدف من الاستثمار، عبر توقيع مستند أساس يُعرف بـ KYC أو معلومات التعرف على الزبون».

ولم يغفل سلامة أيضاً، «حماية المستثمر من التعامل استناداً إلى معلومات مميزة غير معلنة (Insider Trading) وغير المتوافرة للجمهور، التي تُعتبر جريمة في لبنان والعالم». وفي ما خصّ المضاربة بالعملات، أوضح أن لبنان «يشهد عمليات مشابهة مسموحاً بها تحت عنوان حرية التداول، على رغم أنها من دون فائدة للاقتصاد اللبناني»، لكن على المؤسسات التي تتعاطى في مجال الـعملات التميّز بالأخلاقيات في التعاطي». وأكد أهمية أن «يكون هناك إفصاح كامل عن الأخطار الموجودة في كل العمليات المالية».

وأعلن الأمين العام لهيئات الأوراق المالية العربية جليل طريف، أن «المهمة الأساس لأي قانون أو تشريع لإنشاء هيئة رقابية هي حماية المستثمر، من خلال وضع التشريعات المطلوبة التي تؤمّن هذه الحماية، والتشديد على دور هيئات الرقابة في إرساء الشفافية وتوعية المستثمر».

واعتبر الأمين العام للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية بول أندروز، أن «لبنان يسجل خطوة متقدمة في تطوير الأسواق المالية بعد انضمامه إلى مجموعة الأسبوع الدولي للمستثمر، ما يعزز شروط تأمين أسواق مالية قابلة للتطور، وحماية مضمونة لعامل الاستثمار والمستثمر».

جميع الحقوق محفوظة © 2018 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.