أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

أبو ظبي تستضيف مؤتمر اتحاد وكلاء السفر الهندي

أبو ظبي - «الحياة»
23 أيلول سبتمبر 2018

أكد وكيل «دائرة الثقافة والسياحة– أبو ظبي» سيف سعيد غباش، أن الهند من أهم الأسواق الدولية الرئيسة المصدّرة للسياحة إلى أبو ظبي، وشهدت صعوداً قوياً خلال السنوات القليلة الماضية.

ودعا غباش لمناسبة استضافة الدائرة فعاليات الدورة الـ12 من المؤتمر السنوي لاتحاد وكلاء السفر في الهند خلال الفترة من 25 إلى 27 أيلول (سبتمبر)، الوفود والخبراء المشاركين في المؤتمر إلى اكتشاف كلّ ما تقدمه لهم الإمارة والاستمتاع بطيب الإقامة في أبو ظبي طوال فترة المؤتمر».

ويجمع المؤتمر، الذي تقام فعالياته تحت شعار «الابتكار– التحول– الطرح الجديد– إعادة تعريف السفر العالمي من دون الإنترنت»، صنّاع القرار في سوق السياحة الهندية ومن حول العالم لتبادل الخبرات والمعرفة، التي من شأنها مساعدة أعضاء الاتحاد على استكشاف الفرص المتاحة في فضاء قطاع السياحة الدائم التطور، فضلاً عن مناقشة تأثير العالم الرقمي على القطاعين.

ويأتي اختيار العاصمة الإماراتية لاستضافة هذا الحدث الكبير، تأكيداً على المكانة العالمية التي تحظى بها أبو ظبي كوجهة رائدة لسياحة الترفيه والأعمال.

وقال غباش إن «استضافة العاصمة أبو ظبي لهذا الحدث العالمي تعد شهادة على مكانة الإمارة كوجهة عالمية رائدة، وبخاصة في قطاع المؤتمرات والملتقيات الدولية. وفيما تستمر دولة الإمارات في مسيرتها بالتركيز على التحول نحو الاقتصاد المعرفي، تبرز أهمية قطاع السياحة كأحد القطاعات الرائدة التي ترشد رؤيتنا واستراتيجيتنا المستقبلية».

جميع الحقوق محفوظة © 2018 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.