أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

مصر توقع اتفاقين ببليون دولار للتنقيب عن النفط والغاز

القاهرة - مارسيل نصر
23 أيلول سبتمبر 2018

وقع وزير البترول المصري طارق الملا أمس اتفاقيتين مع شركات نفط عالمية للتنقيب عن البترول والغاز، باستثمارات تجاوزت بليون دولار. وأعلنت الوزارة في بيان أن الاتفاق الأول وُقّع بين «هيئة البترول» وشركتي «شل العالمية» و «بتروناس» الماليزية في منطقة غرب الدلتا البحرية العميقة في البحر المتوسط باستثمارات بلغت قيمتها نحو بليون دولار لحفر 8 آبار جديدة في المياه العميقة. وأشارت إلى أن «الاتفاق الثاني شمل هيئة البترول وشركات كويت إنرجي ودوفر الكندية وروكهوبر البريطانية في منطقة أبوسنان بالصحراء الغربية باستثمارات قيمتها 10 ملايين دولار، ومنحة توقيع مليوني دولار لحفر 4 آبار».

وفتح اكتشاف شركة «إيني» الإيطالية حقل «ظُهر» عام 2015، والذي يحوي احتياطات تقدر بـ30 تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية المستثمرين الأجانب لضخ استثمارات في مصر بحثاً عن النفط.

وقال الملا في البيان إن «قطاع البترول وقع منذ حزيران (يونيو) 2014 وحتى الآن 63 اتفاقاً لاستكشاف النفط والغاز، بإجمالي استثمارات قيمتها 15 بليون دولار في الحد الأدنى». وأكد أن «القطاع مستمر في طرح المزايدات العالمية وتوقيع اتفاقات جديدة في مختلف المناطق المصرية البرية والبحرية من أجل تنمية موارد البترول والغاز واكتشاف ثرواتها الكامنة بما يؤدي إلى زيادة الإنتاج للوفاء باحتياجات السوق المحلية وتقليل الاستيراد من الخارج».

إلى ذلك، يطرح البنك المركزي المصري اليوم، نيابة عن وزارة المال، أذونات خزانة بقيمة 16.2 بليون جنيه (906 ملايين دولار). وتبلغ قيمة الطرح الأول 8.2 بليون جنيه لأجل 91 يوماً، والثاني 8 بلايين جنيه لأجل 273 يوماً. ويُتوقع أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة نهاية العام المالي الجاري إلى 440 بليون جنيه، سيتم تمويله عبر طرح المركزي أذونات وسندات خزانة، وعبر المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

يذكر أن المركزي توقع أخيراً خفض نسبة الدین إلى الناتج المحلي للمرة الأولى منذ 10 سنين، بعد تحقیق فائض أول في الموازنة عقب استبعاد مدفوعات الفائدة في 2017-2018.

إلى ذلك، كشفت تقارير صادرة عن بنك «راند ميرشانت» أن مصر تصدرت قائمة الاقتصادات الأكثر جذباً للاستثمار في أفريقيا. وتوقعت نمو الاقتصاد المصري ما بين 4 و5 في المئة في السنوات الخمس المقبلة، مقارنة بأقل من 2 في المئة ستسجلها جنوب أفريقيا. وبالنظر إلى القوة الشرائية، فإن مصر تعد أكبر سوق في أفريقيا، تليها نيجيريا، ثم جنوب أفريقيا. وأشادت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية سحر نصر باختيار بنك «راند ميرشانت» مصر أفضل بلد للاستثمار لعام 2019 في قارة أفريقيا للعام الثاني على التوالي، كما احتفظت بمركزها في قائمة أفضل 10 دول للاستثمار.

وذكرت نصر أن مثل هذه التقارير وغيرها الصادرة عن المؤسسات الإقليمية والدولية تعزز الثقة في الاقتصاد المصري وتؤكد أن مصر تمضي في الطريق الصحيح بعد سلسلة الإصلاحات التشريعية والهيكلية التي نفذتها في مجال الاستثمار. وأعربت نصر عن تطلعها إلى زيادة الاستثمارات المشتركة مع الدول الأفريقية والاستفادة من الاتفاقات الموقعة معها، في ظل تنظيم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بالتعاون مع «الوكالة الإقليمية للاستثمار» التابعة لمنظمة «كوميسا»، مؤتمر أفريقيا 2018، المزمع عقده برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي بين 7 و9 كانون الأول (ديسمبر) المقبل في شرم الشيخ، بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية.

وكان إنتاج حقل «ظُهر» البحري من الغاز الطبيعي ارتفع إلى بليوني قدم مكعبة يومياً، ما يقرّب مصر أكثر من تحقيق هدفها بالاكتفاء الذاتي نهاية هذه السنة ووقف الاستيراد بحلول العام المقبل، في خطوة من شأنها تخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة.

وأكد الملا في أن «إنتاج حقل ظهر البحري من الغاز الطبيعي ارتفع إلى بليوني قدم مكعبة يومياً»، وأن «استثماراته بلغت إلى الآن 7.7 بليون دولار». وأوضح أن التعاون المثمر والبنّاء بين قطاع البترول وشركة «إيني» الإيطالية والدور الحيوي الذي تقوم به شركات قطاع البترول على غرار «إنبي» و»بتروجت» و»خدمات البترول البحرية»، لإنجاز المشروع تحت إشراف شركة «بترول بلاعيم» (بتروبل)، يعدّ مثالاً حياً على تضافر جهود وزارة البترول بالتعاون مع شركائها لزيادة إنتاج مصر من الثروة البترولية.

وأشار إلى أن «زيادة إنتاج حقل ظُهر وكذلك مشاريع تنمية حقول الغاز الطبيعي الكبرى التي ينفذها قطاع البترول، ستساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وسد الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك، فضلاً عن تحقيق خطة الدولة في زيادة الإنتاج لتخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة».

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة «بتروبل» عاطف حسن، أن «السنة الجارية شهدت تنفيذ إنجازات عدة، وبدى ذلك جلياً من خلال ما تم تحقيقه من نتائج أعمال إيجابية، إذ بلغ إجمالي ما تم إنفاقه في مشروع ظُهر 7.7 بليون دولار حتى الآن».

وأضاف أن «إنتاج حقل ظُهر الحالي يرفع إجمالي إنتاج الغاز الكلّي لشركة «بتروبل» إلى نحو 3.6 بليون قدم مكعبة من الغاز يومياً، إضافة إلى إنتاجها من الزيت الخام والمكثفات، والذي يصل إلى أكثر من 740 ألف برميل زيت مكافئ يومياً».

جميع الحقوق محفوظة © 2018 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.