أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

الإمارات ترفع نسبة تملك المستثمر الأجنبي لشركته إلى 100 في المئة

دبي – دلال ابوغزالة
27 مايو 2018

أعلنت الإمارات العربية المتحدة مساء اليوم (الأحد)، عن حزمة من المحفزات الاقتصادية للمستمثرين الأجانب، منها رفع نسبة تملكهم شركاتهم من 49 في المئة إلى 100 في المئة، وزيادة مدة تأشيرات الإقامة للمستثمرين من ثلاث سنوات إلى عشر سنوات، ومثلها للمتخصصين من أطباء ومهندسين، لهم ولأسرهم.

وقال نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن القرارات الجديدة سيتم تنفيذها قبل نهاية العام الحالي، مضيفاً في تغريدة على على حسابه في موضع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «ترأست اليوم (أمس)، اجتماعاً لمجلس الوزراء قررنا خلاله التالي: تملك المستثمرين العالمين للشركات في الدولة بنسبة 100 في المئة، وتأشيرات إقامة للمستثمرين تصل إلى 10 أعوام. وتأشيرات إقامة تصل إلى 10 أعوام أيضاً للمتخصصين من أطباء ومهندسين وغيرهم لهم ولأسرهم، وأيضاً للطلاب المتفوقين».

وأشار إلى أن الإمارات «ستبقى حاضنة للمبدعين ووجهة للمستثمرين»، لافتاً إلى نية بلاده مراجعة نظام الإقامة «لتمديد مهل الإقامة للمكفولين على ذويهم من الأبناء والبنات بعد الانتهاء من دراستهم الجامعية، لدراسة مستقبل إقامتهم في دولة الإمارات. بيئتنا المنفتحة، وقيمنا المتسامحة، وبنيتنا التحتية، وتشريعاتنا المرنة تشكل أفضل خطة لاستقطاب الاستثمارات العالمية والمواهب الاستثنائية، وستبقى دولة الإمارات هي أرض الفرص، وهي أفضل بيئة لتحقيق أحلام البشر، وإطلاق إمكاناتهم الاستثنائية» بحسب قوله.

ورحب مستثمرون دوليون بهذه الخطوة التي طال انتظارها، لافتين إلى أنه من شأنها «استقطاب مزيد من الاستثمارات الاجنبية المباشرة، وتسهم في رفع مؤشر الثقة والأمان الاستثماري في الدولة، والارتكاز إلى قوة الإنفاق الحكومي في توطين الاستثمارات الأجنبية، وزيادة العوائد الضريبة، كذلك الحد من عمليات التستر التجاري، ورفع مستوى في المؤشرات الاقتصادية العالمية».

وطبقا للنظام المنفذ حالياً، فإن على المستثمر الاجنبي أن يجد شريكاً مواطناً تكون حصته في رأسمال الشركة 51 في المئة شرطاً اساسياً لإنشاء الشركة حتى لو كان الشريك المواطن لم يدفع درهماً واحداً في تأسيس الشركة، ويعطي المستثمر الأجنبي مبلغاً سنوياً مقطوعاً «للشرك المواطن» تدفع له عادة عند تجديد الرخصة السنوية.

وعلى رغم ندرة حدوث مشاكل بين طرفي العلاقة، فإن المستثمرين المحتملين وخصوصاً الذين لا يلمون في قوانين الإمارات، يترددون في الإقبال على إنشاء شركات، علما ان القانون الحالي، ينص على تملك الأجنبي نسبة لا تزيد عن 49 في المئة من شركته.

جميع الحقوق محفوظة © 2018 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.