أخبار العالم

الاتجاهات الإيجابية

أخبار النجاح

التخبط


الزراعة

قطاع العمل

الثقافة

التربية

الحكومة

الصحة

العلم

السلام العالمي

أخبار لكل بلد


مهاريشي في العالم اليوم

الإتقان في العمل

مؤشر المجتمع المثالي

العالم المنيع

عمل من أجل الإنجاز

إعلانات

بث مباشر

قناة مهاريشي

مؤتمرات مهاريشي الصحفية ومناسبات عالمية كبيرة


أجمل الهدايا

برامج مهاريشي

دورات مهاريشي

منشورات مهاريشي

الذكاء المتألق

روابط حول العالم

التأمل التجاوزي

الأبحاث

مناسبات مختارة

روزنامة الاحتفالات

مركز الموسيقى


 
 
 

 

لبنان: التفاؤل يحدّ من وطأة الكساد

بيروت - «الحياة»
 ٢٥ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٦

رُصد «تأثير إيجابي» عكسه «التفاؤل» الذي استجدّ على مستوى ملف الانتخابات الرئاسية اللبنانية في الربع الثالث من العام الحالي، وفقاً للتقرير الدوري لـ«مؤشر جمعية تجار بيروت - فرنسبنك لتجارة التجزئة»، والذي «حرّك ولو نسبياً الجمود في الأسواق التجارية في معظم قطاعاتها منذ فترة ليست بقصيرة، وأبطأ المسار الانحداري الذي تشهده أرقام الأعمال فصلاً تلو الآخر». وأورد أن المؤشر «بلغ 53.41 في الربع الثالث في مقابل 48.93 و49.15 في الفصلين الأول والثاني على التوالي»، ملاحظاً أن المؤشر «عاد أخيراً إلى منحى تصاعدي».
ورأى التقرير أن «الإيمان بأن العامل النفسي هو المحرّك الأول والأساس للأسواق اللبنانية، يجد دليلاً قاطعاً في نتائج الربع الثالث، على رغم تواضع إيجابيتها على مستوى المقارنة السنوية».
وأكد أنها «المرّة الأولى منذ فصول كثيرة التي تسُجل فيها نسب تغيّر إيجابية، وإن لم تطاول كل قطاعات التجارة بالتجزئة، لكنها مؤشرات تبشّر بتحسّن طال انتظاره». وأمل بأن «يمتد إلى كل القطاعات في المستقبل القريب».
وأوضح التقرير أن «هذه الموجة التفاؤلية حصلت عند اقتراب أواخر الفصل، فظلّت نتائجه لهذه السنة ضعيفة مقارنة بمثيلاتها في الربع الثالث من العام الماضي، إذ بلغت نسبة التراجع الحقيقي (أي المثقل بنسبة غلاء المعيشة بين الفترتين) مستوى - 2.38 في المئة بعد استثناء أرقام قطاع المحروقات». لكن أشار في المقابل، إلى أن «ترجمة هذه الإيجابية جاءت على شكل وقف في تدهور أرقام الأعمال لدى معظم القطاعات التجارية بالتجزئة، لا بل تحسّنت المبيعات في شكل ملحوظ مقارنة بمبيعات الفصل الثاني، إذ سُجّلت نسبة ارتفاع حقيقية لافتة بلغت 14.74 في المئة، نتيجة تضافر العوامل الموسمية أولاً والإيجابية تالياً في آن».
وفي ما يتعلّق بتقلّبات الأسعار وتغيّرات مؤشر غلاء المعيشة، لحظ التقرير أنها «المرة الأولى التي سجل فيها المؤشر زيادة معدّلها 1.03 في المئة، ما بين معدّل مستوى أسعار الفصل الثالث لعام 2015 المثقل ومستوى أسعار الفترة ذاتها هذه السنة». مع الإشارة إلى أن أسعار المواد الغذائية وقطاع الصحة «تراجعت في هذه الفترة بنسبة 1.08 في المئة للمواد الغذائية و1.03 في قطاع الصحة».
يتبيّن إذاً، وفقاً للتقرير وباستثناء نتائج قطاع المحروقات من الرقم المجمّع لكل القطاعات، أن «مبيعات الربع الثالث لهذه السنة انخفضت في شكل حقيقي بنسبة 2.38 في المئة مقارنة بمبيعات الربع ذاته عام 2015، في حين كانت الزيادة بنسبة 14.74 في المئة عن مبيعات الفصل الثاني لهذه السنة».

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الأخبار العالمية الجيدة ® 

كل يوم توثق الأخبار العالمية الجيدة ارتفاع لنوعية أفضل من الحياة تشرق في العالم وتسلط الضوء على الحاجة لإدخال البرامج القائمة على القانون الطبيعي – القائمة على المعرفة الكلية - لتقديم دعم الطبيعة لكل فرد، ولرفع نوعية الحياة لكل مجتمع، وخلق حالة دائمة من السلام في العالم.